برنامج إعداد معلمات رياض الأطفال

رمز الدورة : 106
المدة: 5 أيام/ 4 ساعات يومياً

مقدمة

تعد معلمة رياض الأطفال من أهم العوامل المؤثرة في تكيف الطفل، وتقبله لدار الحضانة، فهي أول الراشدين الذين يتعامل معهم الطفل خارج نطاق الأسرة مباشرة، ومن ثم فهي تساعده على نمو مواهبه، والعناية بها، أو قد تصدمه وتشعره بالإحباط، وذلك لعدم مراعاتها لخصائص نمو هذه المرحلة فبدون معرفة المعلمة لطبيعة الطفل الذي يقع في نطاق رعايتها فسوف تفقد الدلائل، أو المفاتيح التي ترشدها، وتوضح لها الرؤية لحاجات الطفل. وتتطلب الرياض بصفة عامة مربيات لهن من المعرفة بأصول علم النفس وأمور الصحة والتغذية والأساليب التربوية الحديثة ما يمكنهن من مواكبة نمو الطفل وتوجيهه الوجهة الصحيحة في مرحلة هي من أخطر مراحل النمو الإنساني.

متطلبات الحضور

لا يوجد محتوى

لمن هذه الدورة

  • المربيات العاملات في رياض الأطفال.
  • الراغبات بالعمل كمربيات في رياض الأطفال.
  • مديرو رياض الأطفال.
  • المشرفون في رياض الأطفال.
  • أولياء أمور الأطفال.

أهداف الدورة

في نهاية هذه الدورة التدريبية سيكون كل مدرب قادراً على:

  • إكساب المتدربات المعارف التربوية والمهنية للعمل في رياض الأطفال.
  • تعريف المتدربات على الخصائص الإنمائية للأطفال في عمر الروضة.
  • تمكين المتدربات من تخطيط وتنفيذ برامج وأنشطة رياض الأطفال.
  • مساعدة المتدربات على التطوير الذاتي والمهني.

منهاج الدورة

اليوم الأول:

  • خصائص النمو الاجتماعي والانفعالي لطفل الروضة.
  • خصائص النمو الجسمي والحركي لطفل الروضة.
  • خصائص النمو العقلي واللغوي لطفل الروضة.
  • خصائص النمو الروحي لطفل الروضة.

اليوم الثاني:

  • الخصائص التي يجب أن تتوفر في معلمة الروضة.
  • الأهداف العامة لمعلمة رياض الأطفال.
  • مشكلات أطفال رياض الأطفال وطرق مواجهتها.
  • مناهج رياض الأطفال.
  • أساسيات البرنامج اليومي الفعال لرياض الأطفال.

اليوم الثالث:

  • العمل الحر في الأركان.
  • الإعداد لتعلم القراءة والكتابة.
  • الإعداد لتعلم الرياضيات.

اليوم الرابع:

  • تنمية الاتجاه العلمي والديني لأطفال الروضة.
  • تنمية التفكير الإبداعي في رياض الأطفال.
  • أهمية القصص والأناشيد في تنمية المهارات اللغوية.
  • البيئة الصفية وأهميتها لمرحلة رياض الأطفال.

اليوم الخامس:

  • التعلم باللعب.
  • إعداد فقرات اللعب الحر للأطفال.
  • إعداد لعب تنمية الخيال والتعبير الفني.
  • إعداد غرفة الألعاب الإدراكية ومكتبة مصادر التعلم.
  • أساليب تقويم الطفل.

شارك

المدربون

السيدة. أحلام جحاف