سوريا - دمشق: بإرادة كبيرة وتحد كبير لكل الظروف الصعبة المحيطة اختتام دورة "دبلوم الذكاء العاطفي"

سوريا - دمشق: بإرادة كبيرة وتحد كبير لكل الظروف الصعبة المحيطة اختتام دورة  "دبلوم الذكاء العاطفي"
الصورة الجماعية في ختام الدورة





بإرادة كبيرة وتحد كبير لكل الظروف الصعبة المحيطة وعلى مدى خمسة أيام متواصلة من 1 - 5/ 9/ 2013  قاد المدرب المتقدم الأستاذ أحمد خير السعدي رحلة تدريب جديدة متميزة في دبلوم الذكاء العاطفي والتي أقيمت في مركز وبمشاركة كل من المدربين المساعدين: المدربة الدكتورة ميس أحمد, المدرب محمد زياد الوتار, المدرب عبد الكريم حميدان… حضور متميز منذ اليوم الأول وملفات كثيرة بدأت تبصر النور رويداً رويداً أمام المتدربين بفضل الأسلوب المميز الذي اتبعه المدرب في عرض أفكار الدورة ومفاهيمها واسقاطاتها في الحياة العملية لكل من الأفراد والمجتمع…

حوارات مفتوحة غنية جداً كانت تتم في بداية كل يوم تدريبي عكست مدى تجاوب المتدربين مع أهداف الدورة وغاياتها, ومدى تزايد وعيهم بذاتهم وبانفعالاتهم وبحقيقة مشاعرهم وكيفية القدرة عن التعبير عنها بأفضل أسلوب ممكن لتحقيق مستوى رائع من العلاقات الاجتماعية والتواصل مع الآخرين... مجموعة مميزة من التمارين الهادفة والموجهة التي نفذها المدرب والمدربون المساعدون مع المتدربين والتي وجهت رسائل محددة ومقصودة وعمقت مدى فهم مواضيع الدورة وأفكارها لدى المتدربين... لتتضح نتائج ذلك كلما تقدمت الدورة يوماً أخر... وليأتي اليوم الأخير مليئاً بالمفاجآت السارة جداً...

مستوى مبشر ورائع من الذكاء العاطفي قد وصل إليه المتدربون بدا واضحاً من خلال مجموعة من الحالات والقضايا الاجتماعية والانسانية التي تم إيجاد مفاتيح حلها وتكللت بها جهود فريق العمل... الختام كان رائعاً ومؤثراً جداً. فيلم قصير هادف عرضه المدرب ترك أثراً عظيماً عند المتدربين وعزز ثقتهم وإيمانهم بضرورة متابعة ما تدربوا عليه لتحقيق أفضل النتائج على جميع المستويات الحياتية... ليتم بعد ذلك توزيع الشهادات للمتدربين وأخذ الصور التذكارية... مبروك للجميع وبانتظار القادم دائماً... والأجمل دائماً...

تعليقات المتدربين:

أعادت هذه الدورة تأطير حياتي ونظرتي للحياة, غيرت في تغييرات جذرية. المدرب مبدع, رائع, يعجز الكلام عن التعبير والوصف, يوصل المعلومات والافكار بأبسط الطرق وبأسلوب رائع وجذاب. رولا قباقيبي.

الدورة عبارة عن مجموعة متكاملة من العواطف الإيجابية والبناءة. المدرب الاستاذ أحمد خير السعدي إنسان رائع ومدرب متكامل يستحق كل التقدير والاحترام. محمد الأحمد.

دورة رائعة بمعنى الكلمة, معلومات وتجارب استفدت منها جداً جداً, زادت معرفتي بذاتي بشكل كبير, المدرب أستاذ عظيم. أتقدم بالشكر الجزيل لك استاذ أحمد وأشكر الله أني حضرت عندك شكراً... أنت رائع... طارق حبي.

دورة هامة جداً أي شخص واعي يجب أن يلتحق بها, جعلتني أعيد النظر بالكثير من أمور حياتي ولكن من جانب آخر... المدرب راقي يستطيع إيصال أفكاره بطريقة جذابة وجميلة... نغم المرادني.

دورة رائعة سعيدة جدا أنني شاركت بها... استفدت منها جداً... المدرب رائع... شخصية ناجحة ومؤثرة. أتمنى له النجاح الدائم... روان القصار.

دورة مليئة بالحب والاهتمام وسوريا بخير مادامت أياديكم تحتضن هكذا فعاليات... المدرب عفوي جدير بالاحترام, يشعرك بأنه صديقك.. معطاء لك مني كل التقدير والاحترام. رنا كركوتلي.

دورة رائعة, جميلة, مميزة, برأيي الشخصي كانت دورة تاريخية, سعدت بها كثيراً وإنشاء الله سأكمل طريق التطور والتغيير. المدرب مميز و رائع... شكراً لجهوده... نبال ارسوزي.

الدورة أكثر من رائعة... علمتني منهج جديد في الحياة وطريقة ضبط الانفعالات والتأثير ايجابيا بمن حولي... المدرب إنسان رائع, أحببت طريقة تعامله مع عائلته ومع المتدربين, وروحه المرحة وطريقة اعطائه وإيصال المعلومة إلى المتدربين... دانا حمامي.

من خلال هذه الدورة أصبح لدي قدرة أكبر على إدارة الذات وإدارة علاقاتي الإجتماعية وضبط انفعالاتي... أشكر المدرب الاستاذ أحمد خير السعدي على الجهود التي قدمها لنجاح هذه الدورة والأثر الذي تركه بداخلي. سامر شاهين.

برأيي الشخصي خير الكلام ما قل ودل: المدرب رائع بكل ما تحمله الكلمات من معاني, أتمنى أن تستمر الحملة الرائعة. شكراً من القلب لكل المدربين المساعدين... شكراً لكم جميعاً. ابراهيم فضلون.

دورة رائعة وقوية, منحتني السعادة والقوة والإرادة على التغيير... أشكر كل العاملين والقائمين على انجاحها وأتقدم بالشكر الجزيل للأستاذ أحمد السعدي... نور حمصي.

دورة رائعة جداً... دورة أمل وتفاؤل بالحياة... وساعدتني كثيراً على أن أعرف من أنا؟ وأين أنا؟ وكيف أتعامل؟ الاستاذ أحمد: أنت انسان رائع ومفتاح أمل بالحياة لكل الشباب... ديما فرزان.

قدمت لي الدورة رؤية أوضح لنقاط قوتي وضعفي. استطعت أن أمتلك "كيف" جديدة من أجل التعامل مع ذاتي ومع الأخرين... المدرب رائع جداً وتعلمت منه طرق جديدة في التدريب... شكر خاص للمدربين المساعدين الذين استطاعوا إغناء الدورة باضافاتهم الجديدة ومشاركاتهم الفعالة... راميا صيداوي.

 

شارك



الاخبار المرتبطة

سوريا - دمشق: "إن هزمتك الشهوة كنت عقرب، وإن هزمتك العاطفة كنت ضفدع" عنوان لدورة مميزة للمدرب أحمد خير السعدي
سوريا - دمشق: "إن هزمتك الشهوة كنت عقرب، وإن هزمتك العاطفة كنت ضفدع" عنوان لدورة مميزة للمدرب أحمد خير السعدي
سوريا – دمشق: اختتام فعاليات دورة "الذكاء العاطفي" للمدرب أحمد السعدي
سوريا – دمشق: اختتام فعاليات دورة "الذكاء العاطفي" للمدرب أحمد السعدي
المغرب - أغادير: اختتام دورة "الذكاء العاطفي" للمدرب عادل عبادي
المغرب - أغادير: اختتام دورة "الذكاء العاطفي" للمدرب عادل عبادي
سوريا - دمشق: اختتام دورة دبلوم الذكاء العاطفي للمدرب أحمد خير السعدي
سوريا - دمشق: اختتام دورة دبلوم الذكاء العاطفي للمدرب أحمد خير السعدي
سوريا - دمشق: إختتام دورة دبلوم الذكاء العاطفي للمدرب أحمد خير السعدي
سوريا - دمشق: إختتام دورة دبلوم الذكاء العاطفي للمدرب أحمد خير السعدي
سوريا - دمشق: إختتام دورة دبلوم الذكاء العاطفي للمدرب أحمد خير السعدي
سوريا - دمشق: إختتام دورة دبلوم الذكاء العاطفي للمدرب أحمد خير السعدي

الدورات القادمة

2017-10-15 دبي تسجيل