إدارة البحث العلمي وتقنياته

رمز الدورة : 7680
المدة: 10 أيام / 6 ساعات يومياً

مقدمة

أصبح منهج البحث العلمي والتمرس على تقنياته علماً قائماً بذاته وقد كتبت في هذا الفن العشرات من الكتب والرسائل والأبحاث. فالهدف من تدريب المدربين لهذا المنهج، هو إعداد الفرد إعداداً تربوياً علمياً يؤهله ليصبح باحث منهجي وتوجيهه التوجيه الصحيح، لأن الهدف الأساسي للتدريب ليس هو تخريج المدربين أو المهنيين وحسب، وإنّما هو تخريج باحثين يمتلكون الوسائل العلمية لإثراء المعرفة الإنسانية، بما يقدمونه من مشاركات جادة في مجالات تخصصهم، ويتحلون بالأخلاق السامية التي هي عدة الباحث في هذا الميدان مثل: الصبر، والمثابرة، والأمانة، والصدق، والإخلاص لطلب العلم وحده.
ولا يخفى على أحد الأهمية الكبيرة لعلم الإحصاء ودوره الكبير في خدمة العلوم الأخرى حيث يؤثر ويتأثر، أي ينهل من العلوم ويوهب لها الأساليب الإحصائية التي يستخدمها الباحثون والمهتمون. فإن أي تطور يحدث في النظرية الإحصائية لابد أن ينعكس بشكل مباشر على التطبيقات الميدانية والعملية في كافة مجالات الحياة، بدءاً من العلوم الاقتصادية والاجتماعية إلى العلوم الصرفة والطبيعية.

ويبحث علم الإحصاء في طرائق جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها من خلال مجموعة من الطرائق الرياضية أو البيانية. وتهدف هذه العملية إلى وصف متغير أو مجموعة من المتغيرات من خلال مجموعة من البيانات (العينة) والتوصل بالتالي إلى قرارات مناسبة تعمم على المجتمع الذي أخذت منه هذه العينة. فالهدف من استخدام الأساليب الإحصائية، هو الوصول إلى النتائج الدقيقة، ومساعدة متخذي القرارات للحصول على أفضل قرار بأقل أخطاء ممكنة.
ونظراً للتطور الكبير في مجال الاتصالات والتطورات التكنولوجية في كافة مجالات الحياة، جعلت توفر البيانات وغزارة المعلومات المتاحة كبير جداً يجعل من استخدام الأساليب الإحصائية الحاسوبية ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها. لذلك أصبح علم الإحصاء مهم جداً بأن يدرس في كافة المراحل الدراسية الجامعية أو حتى في الدراسات العليا، إضافة إلى فتح الدورات المستمرة في إيصال المستجدات التي تحث على استخدام هذا العلم.

وأخذ العديد من الأفراد من مختلف التخصصات وفي ميادين الأعمال بالسعي لاستخدام برنامج التحليل الإحصائي(SPSS)، وهناك نوع من الشغف الكبير في تعلم هذا البرنامج، بل ويبذل البعض منهم مبالغ طائلة في سبيل ذلك، وكل ذلك من أجل معرفة أسراره وكيفية استخدامه؟ وهذا بحد ذاته جيد كونه يمثل سعي نحو بناء الذات وتطوير الإمكانات الفردية في مجالات مساعدة للتخصص. ولكن هل الحصول على هذا البرنامج ومعرفة كيفية إدخال البيانات وكيفية الحصول على المعاملات الإحصائية أو الرسوم والأشكال البيانية يكفي؟

لعل من نافلة القول أنّ الإحصاء بحد ذاته يستخدم لخدمة البحث العلمي وبالتالي فهو وسيلة وليس غاية، لذا ضرورة التذكير بأن البرنامج وحده ليس هو الحل السحري لمشاكل تحليل بيانات البحث والوصول من خلال ذلك إلى مرحلة النتائج المطلوبة. وينبغي القول أنّ هناك الكثير من الطلاب والباحثين يهتمون بالبرنامج الإحصائي (SPSS) أكثر من أي شيء آخر، ولكننا نجد أن هناك الكثير منهم يفتقدون لما يمكن أن نسميه البنية المعرفية السابقة التي يتطلبها استخدام هذا البرنامج، والتي لابد من توافرها لدى كل منهم لكي يمكنه أنّ يوظف هذا البرنامج الرائع في خدمة البحث والاستفادة القصوى من إمكاناته في تحليل بياناته الميدانية.

ورب سائل يسأل، ما هي هذه البنية المعرفية السابقة؟ نقول في هذا المجال أنّ هذا البرنامج يتطلب توافر العديد من المستلزمات لدى كل مستخدم له، وهذه المستلزمات هي كما يأتي:

  1. معرفة كافية في الإحصاء الاجتماعي أو النفسي أو العلمي (الوصفي والتحليلي) وفقاً لآراء وخبرات الباحثين والعلميين في البحث العلمي، وجدنا أن الباحث يجب أن يجيد ويتمكن من ثلاث أساسيات، هي: النظرية الاجتماعية، مناهج البحث، الإحصاء العلمي (الوصفي والتحليلي). أما الأساس الأول فهو أمر مفروغ منه بحكم كونه أساس لكل باحث تربوي اجتماعي بل وتكاد النظرية الاجتماعية تكون الأساس الأول والأهم في هذا المجال، أما مناهج البحث الاجتماعي، والإحصاء الاجتماعي فيمكننا أن نقول أنّ ملاحظتنا حولهما مستوحاة من أن البعض لا يهتمون كثيراً في توظيفهما بالطريقة الصحيحة التي تساعد على اختيار الأداة أو الأسلوب الإحصائي المناسب في البحث للتوصل إلى نتائج دقيقة، موثق بها تسهم في تحقيق أهداف وغايات البحث المنشودة. وعليه تجدهم عندما يستخدمون برنامج التحليل الإحصائي(SPSS) لا يعرفون ماذا يستخدمون في قياس النزعة المركزية هل يستخدم الوسيط أو المتوسط (الوسط) الحسابي أم المنوال مثلا؟ ولا يعرف ربما لماذا يستخدم هذه المعاملات الإحصائية. وماذا يستخدم لقياس علاقة الارتباط بين متغيرين رقميين أو بين متغير رقمي وآخر اسمي، ولماذا يستخدم الارتباط بيرسون أو سبيرمان أو الاقتران أو التوافق. وماذا يستخدم لقياس التشتت مثلا هل يستخدم الانحراف المعياري أم الانحراف الربيعي؟ لذا يجب أن يتقن الباحث كل ذلك، فإن أتقن وتعلم ذلك يكون قد امتلك أحد أهم عناصر البنية المعرفية السابقة والمتطلب توفرها لدى الفرد الذي يريد استخدام برنامج التحليل الإحصائي (SPSS)، وعندها سيكون متمكناً من التعامل مع البرنامج بشكل أكبر وأفضل. لذا فلابد أن نتمكن من الأساسيات الثلاث المذكورة أعلاه قبل أن نتعامل مع البرنامج.
  2. معرفة كافية ووافية في مجال تصميم الاستبيان (الاستبانة) والمقاييس الاجتماعية أو النفسية. وهذا يعني أن مستخدم البرنامج عليه أن يكون ملماً بشكل كبير كيفية تصميم الاستبيان أو المقاييس العلمية والاجتماعية والنفسية، وكيفية وضع وصياغة الأسئلة المناسبة التي تجمع المعلومة الدقيقة والوافية للوصول إلى نتائج البحث، بالوقت نفسه يكون الباحث قادراً على تحويل وترميز هذه البيانات والتي حصل عليها من المبحوث إلى أرقام ورموز لكي يتم إدخالها فتكون ما يسمى البيانات الخام (data) في البرنامج الإحصائي (SPSS).
  3. معرفة كافية في قراءة نتائج وأرقام المعاملات الإحصائية التي حصل عليها من البرنامج. يستعين الكثير من الباحثين في مجال العلوم الاجتماعية بالبرنامج (SPSS) في تحليل بياناتهم التي يحصلون عليها من الميدان، وهذا مهم بخاصة، ونحن نعيش الآن مرحلة الثورة الرقمية وتكنولوجيا الكمبيوتر المتطورة كل يوم، ولكن المشكلة في أن البعض عندما يطبق البرنامج الإحصائي (SPSS) ويحصل على نتائج الدراسة الميدانية وعلى الجداول التي تحوي الأرقام والنسب المئوية والأوساط الحسابية ومقاييس التشتت ومعاملات الارتباط ومربع كاي، لا يعرف مدلولاتها الإحصائية، وماذا تعني بالنسبة لنتائج البحث ومحاوره ومتغيراته المتعددة. كل ذلك يساهم في إنتاج الفقر العلمي لدى أفراد المجتمع، وبالتالي عدم قدرتهم، على التعامل مع البرامج الرقمية الحديثة وتعيق استخدامهم بدقة لمثل هذه البرامج ولذلك يجب أن نراعي هذه القضايا في تدريبنا للإفراد على استخدام البرنامج الإحصائي(SPSS).

متطلبات الحضور

  • يحتاج المشارك في هذه الدورة أن يكون على الأقل من خريجي التعليم الثانوي.
  • الإلمام بمبادئ الرياضيات الأساسية وبمبادئ علم الإحصاء الأساسية ضروري.
  • القدرة على استخدام الحاسب الآلي (الكومبيوتر) والتعامل معه. 

لمن هذه الدورة

  • طلبة الجامعات والمعاهد العلمية والمدارس الثانوية.
  • المدربين والمعلمين والباحثين في مختلف التخصصات: العلمية، الاجتماعية، الإنسانية، الاقتصادية.
  • الموظفين ورؤساء الأقسام في الوزارات والدوائر الحكومية المختلفة، والموظفين في القطاع الخاص.

أهداف الدورة

الأهداف العامة للبرنامج:

  • تدريب المشاركين على إعداد البحوث والدراسات العلمية / الاجتماعية / النفسية، ومعالجة ورسم البيانات وتحليل نتائجها باستخدام البرنامج الأحيائي (SPSS) للحصول على نتائج إحصائية سريعة ودقيقة
  • الإلمام ببرنامج إحصائي جاهز قوى يمكن المتدرب من جمع البيانات الإحصائية وتبويبها وعرضها وتحليلها باستخدام الحاسب الإلكتروني.


الأهداف التفصيلية: يتوقع من المتدرب في نهاية البرنامج أن يكون قادرا ًعلى:

  1. التعرّف على: مفهوم، أهداف، خصائص البحث، ميادين البحث، أنماط البحث.
  2. المقارنة بين: الظاهرة الإنسانية والظاهرة الطبيعية / أنواع مناهج البحث
    تحديد أخلاقيات الباحث العلمي
  3. التدرّب على: إعداد خطة البحث / بناء الاستبانات والاختبارات.
  4. التعرّف على: انواع العينات وطرق تكوينها / أدوات البحث / مناهج البحث
  5. الاطلاع على الدراسات السابقة ومصادر المعلومات والمراجع وأسس التوثيق والإنترنت في البحث.
  6. التدرب على الأساليب الإحصائية والتحليل الإحصائي (SPSS) وكيفية تحليل النتائج وتفسيرها.
  7. تنمية الاتجاهات والقيم التي تسهم في تكوين القناعة بأهمية البحث ودوره في تنمية المجتمعات وتقدمها.

منهاج الدورة

اليوم الأول

  1. المدخل العام: تعريف البحث/ أهداف البحث/ خصائص البحث/ أنماط البحث/ ميادين البحث/ الفروق بين الظاهرة الإنسانية والظاهرة الطبيعية/ أخلاقيات الباحث
  2. مادة البحث العلمي: تعريف البيانات والمعلومات/ أهمية البيانات والمعلومات/ أنواع مصادر البيانات والمعلومات/ وسائل جمع البيانات والمعلومات
  3. مراحل إعداد البحث العلمي: اختيار مشكلة البحث/ إعداد خطة البحث/ إعداد تقرير البحث.
  4. العينات في البحث: تعريف المجتمع والعينة/ خطوات اختيار العينة/ أنواع العينات/ العينة العشوائية/ العينة غير العشوائية.

اليوم الثاني

  1. أدوات البحث العلمي: الاستبانة/ المقابلة/ الملاحظة/ الاختبار.
  2. مناهج البحث العلمي: المنهج التاريخي/ المنهج الوصفي/ المنهج التجريبي.

اليوم الثالث

  1. التوثيق: توثيق مراجع البحث.
  2. الأدوات والخطة: إعداد خطة البحث/ إعداد أدوات البحث.

اليوم الرابع

  1. المدخل العام: مبادئ الاحصاء/ أساليب الإحصاء.
  2. الإحصاء الوصفي: الأساليب: الجداول الاحصائية والرسوم البيانية /مقاييس النزعة المركزية.
  3. أساليب الإحصاء الوصفي: مقاييس النزعة المركزية/ مقاييس التشتت.

اليوم الخامس

  1. أساليب الإحصاء الوصفي: مقاييس العلاقة / مقاييس المواقع النسبية / العلاقات الارتباطية بين المتغيرات.
  2. مفاهيم الاحصاء الاستدلالي.
  3. أساليب الاحصاء الاستدلالي: الخطأ المعياري/ الفرض الصفري/ اختبارات المعنوية/ مستويات الدلالة/ الاختبارات ذات الطرف أو الطرفين/ درجات الحرية / اختبار ت)/ كاي تربيع).
  4. اختبار الفرضيات.

اليوم السادس

  1. أساليب الاحصاء الاستدلالي: تحليل التباين/ تحليل الانحدار.
  2. إعداد وتصميم الأساليب الإحصائية المناسبة لخطة البحث.

اليوم السابع

التحليل الإحصائي باستخدام البرنامج (spss):

  1. التدريب على تهيئة الملفات وإدخال البيانات.
  2. أوامر القائمتين (View & Data).

اليوم الثامن

التحليل الإحصائي باستخدام البرنامج (spss):

  1. تحويل البيانات.
  2. الإحصاءات الوصفية والجداول التكرارية/ المخططات البيانية.

اليوم التاسع

التحليل الأحصائي باستخدام البرنامج (spss):

  1. استكشاف البيانات بالأمر (Explore).
  2. مقارنة المتوسطات/ تحليل التباين.

اليوم العاشر

التحليل الإحصائي باستخدام البرنامج (spss):

  1. تحليل الاستبانات.
  2. إعداد تقرير البحث.

الأنشطة والأساليب التدريبية المستخدمة في البرنامج:

  • أنشطة كسر الجليد.
  • العرض الإيضاحي.

 أسلوب يتم استخدامه لتقديم طريقة أو مهارة معينة تحت ظروف حقيقية مماثلة للواقع.

أساليب المشاركة:

المناقشة، دراسة الحالة، لعب الأدوار، العصف الذهني، التعلّم التعاوني.

الدراما الاجتماعية:

الدراما الاجتماعية هي أحد الأساليب ذات الأهمية الكبيرة في التدريب في مجال الاتجاهات والسلوك.
القصة غير الكاملة: نقوم بسرد قصة غير مكتملة ونترك المتدربين يتصورون الحل، وهي من الأساليب المحببة في التدريب، وترسخ المفاهيم والأفكار بشكل قوي في أذهان المتدرب وتقوي ملكة الابتكار والخيال لديه.

  • ألعاب وتمارين: الألعاب واحدة من الأساليب ذات السمات الخاصة في التدريب حيث أنها تختلف عن كل الأساليب الأخرى من حيث أنها لا تتطلب الكثير من الموارد، إضافة إلى خلق أو إيداع فكرة من خلال اللعبة.
  • تطبيقات عملية حاسوبية.
  • الأنشطة خارج قاعة التدريب: التكليفات/ المشروعات/ الرحلات والزيارات الميدانية.
  • الوسائل التدريبية المستخدمة في البرنامج.
  • جهاز عرض للـ (Data Show.ppt).
  • حواسيب آلية.
  • خرائط معرفية.
  • بوسترات جدارية.
  • خرائط ذهنية.
  • أقلام ملونة / ورق/ ملصقات.

إرشادات للمتدربين:

  • ثمار المعرفة يجنيها فكرك لابد وأن تقطفها أنت بنفسك وتأكد أنَّه لا يمكن أن ينوب عنكَ أحدٌ في ذلك بأي حال من الأحوال وإن كان أقربُ قريب.
  • كن منتبها ً للتفريق بين الحقائق والآراء.
  • كن مشاركاً في جميع الأنشطة.
  • تقبل الدور الذي يسند إليك في المجموعة.
  • حفز أفراد مجموعتك في المشاركة في النشاطات.
  • احرص على بناء علاقات طيبة مع المدرب والزملاء أثناء البرنامج التدريبي.
  • أعدّ العدّة بكل ما لديك من أساليبٍ وعتاد لاقتناص الفوائد بما فيها من أوراقٍ وأقلام ووسائط تخزين إليكترونية وإن كانت لديك أفكارا ً أخرى فكُلُّنا إنصات لاقتراحاتك تفضل واطرح ما عندك.
  • بعد كل جزئية من الدورة حاول أن تشرح ما تعلّمته لشخص معك فهذا يساعدك كثيرا ً في تثبيت المعلومات وفتح اتجاهات جديدة للتفكير تكتسبها من ذلك الشخص هذا فضلا ً عن نشرك للعلم والفائدة.
  • الرغبة في المعرفة هي أولى مفاتيح النجاح فاستغلها الاستغلال الجيّد واحرص على تغذيتها بحرصك المستمر ولا تنسى أيضا ً أنها تولَد وتنمو مع الاهتمام.
  • حاول تطبيق ما تعلّمته بجعله جزء من أحداثك اليومية وأن تخلق أنت بنفسك الفرصة لذلك، واحرص على ما تعلمته في البرنامج وطبقه في ميدان العمل.
  • ساهم في بناء الدورة المطروحة وذلك بإضافة ما لديك من معلومات سابقة عن موضوعها فهناك من يحتاج لمعرفتها لا تكتفي بالمتابعة ولا تُطبِق شفاه السكوت على معلوماتك ولا تنتظر أن يطلبها أحد منك بادر بإدراجها مع سياق الحديث أو بإيجاد مدخلٍ مناسبٍ لإحضارها ففي مشاركة المعلومات متعة فكرية وروحية ونفسية تغمرك حتماً.
  • ضع انطباعاتك عن الأشخاص وآراءك الشخصية فيهم جانبا ًوتعوّد أن تناقش الفكرة والمعلومة بغض النظر عن صاحبها فذلك أجدى منفعةً وأرقى تعاملا.
  • المعرفة تقف دائما ً في صف الحياد "فهي مُلكٌ للجميع" تحترم كل الآراء ووجهات النظر غير أنَّها "تصوِّب الخطأ وتؤكِّد وتُبرهن الصواب" فيما يتعلَّق بها من معلومات فلنجسِّدها في اجتماعاتنا الفكريّة ولقاءاتنا الثقافيّة.
  • احترم أفكار المدرب والزملاء.
  • أنقد أفكار المدرب والزملاء بأدب إن كانت هناك حاجة.
  • احرص على استثمار الوقت.

شارك

المدربون

د. هناء الليث
البحرين
د. هناء الليث