الوساطة الأسرية

رمز الدورة : LMF
المدة: 12 يوم/5 ساعة

مقدمة

أصبح الحديث عن الوسائل البديلة عن القضاء الرسمي لحل النزاعات المطروحة يكتسب أهمية كبرى في العقود الأخيرة إذ أصبحت هذه الوسائل ضرورة ملحة من أجل مواكبة مستجدات مدونة الأسرة حفاظاً على أهدافها العليا في إرساء أسس متينة للأسرة المغربية من جهة وضماناً لحقوق أطرافها ورعاية مصالح الأبناء وتسهيل سبل حصول المواطنين على حقوقهم من جهة أخرى.

متطلبات الحضور

خلفية علمية أو خبرة عملية في العمل الاجتماعي.

لمن هذه الدورة

  • العاملين في الحقل الاجتماعي.
  • المساعدين الاجتماعيين.
  • العاملين بمراكز الانصات و المتابعة بجمعيات المجتمع المدني.
  • العاملين بمراكز الانصات و المتابعة للمجالس العلمية و الوزارات المعنية بالأسرة.

أهداف الدورة

في نهاية هذه الدورة سيكون كل متدرب قادراً على:

  • فهم النزاع.
  • كيفية التعامل مع المشاعر.
  • تدبير عملية الوساطة.
  • إعادة الصياغة في الوساطة.
  • تقنيات طرح الأسئلة.
  • التعرف على الانصات النشط.
  • التعامل مع المناقشات الصعبة.
  • التعرف على مفاهيم و اعتبارات مهمة للوسطاء.
  • التدبير الفعال للمفاوضات.

منهاج الدورة

اليوم الأول: مقدمة/تقديم عام حول الوساطة

اليوم الثاني: فهم النزاع

مع نهاية هذا الجزء ينبغي أن يتمكن المتدربون فيما يخص المعرفة والمهارات والمواقف من:

  • تعريف النزاع.
  • أدوات تشخيص النزاع (خريطة النزاع، مثلث النزاع، شجرة النزاع، دائرة النزاع).
  • التعرف على الجوانب البنيوية المختلفة للنزاع.
  • وصف مثلث الرضى في عملية الوساطة.
  • التعرف على القضايا والمواقف والمصالح التي يشملها النزاع.
  • تحديد أسباب ممكنة للنزاع واستراتيجيات التدخل ذات الصلة.

اليوم الثالث: التعامل مع المشاعر

  • الاقرار بالمشاعر و التمكين من التعبير عنها.
  • التعرف على المشاعر وتدبيرها بفعالية أكبر.
  • تحديد المشاعر الصعبة التي تثار خلال جلسات الوساطة و التعامل معها.
  • استعمال تقنيات إعادة الصياغة من أجل الحد من الغضب و تخفيض درجة التصعيد.
  • شرح كيف يمكن أن تـؤثر المشاعر المستعصية على عملية الوساطة.

اليوم الرابع: تدبير عملية الوساطة

  • التعرف على الوساطة ودور الوسيط بشكل شامل.
  • المعرفة الكاملة لمبادئ الوساطة.
  • التعرف على مختلف مقاربات الوساطة.
  • التمكن من تحديد مراحل عملية الوساطة المختلفة.
  • اكتساب القدرة على القيام بالوساطة بالنسبة لمختلف أشكال النزاعات.

اليوم الخامس:

  • إعداد الأرضية.
  • فهم الأطراف و القضايا.
    • تحديد دور الكلمة الأفتتاحية في تسهيل التواصل الجيد خلال جلسة الوساطة.
    • شرح عملية الوساطة للمتنازعين.
    • تحديد دور الكلمة الافتتاحية في اعداد القواعد الاساسية من أجل محيط تواصلي بناء.
    • مساعدة الأطراف في النزاع على شرح وجهة نظرهم حول النزاع/المشاكل والقضايا المطروحة.
    • مساعدة كل طرف على الانصات لرأي ومشاغل وطروحات الطرف الاخر و فهمها.
    • تعريف وتلخيص الاتفاق حول قضايا النزاع التي ينبغي معالجتها في الوساطة.
    • مساعدة الأطراف في استكشاف حاجاتهم الضمنية و تحديد أرضية مشتركة ومصالح متبادلة.
    • أدوات أساسية للتواصل الفعال في الوساطة والتفاوض.

اليوم السادس: إعادة الصياغة

  • تحديد مدى تناسب وأهمية استعمال إعادة الصياغة في الوساطة.
  • استعمال إعادة الصياغة بشكل فعال في جلسات الوساطة.
  • استعمال تقنيات إعادة الصياغة بشكل فعال للتخفيف من الحدة وإلغاءها وإيجاد مصالح مشتركة وتجاوز الحواجز الذهنية.

اليوم السابع: تقنيات طرح الأسئلة

  • استعمال مجموعة من تقنيات طرح الأسئلة لتوضيح المعلومات بين الأطراف خلال الوساطة.
  • تعريف دور كل تقنية من التقنيات المختلفة لطرح السؤال.

اليوم الثامن: 

  • الإنصات النشط
    • وظائف الإنصات النشط.
    • تقنيات الإنصات النشط.
    • العراقيل التي تحول دون الإنصات النشط.
  • التعامل مع المناقشات الصعبة
    • تحديد الجوانب الأهم في المناقشة الصعبة.
    • تدبير المناقشة الصعبة.

اليوم التاسع: عملية الوساطة

  • حل المشاكل
  • كتابة الاتفاقية
    • استعمال العصف الذهني كتقنية لتحقيق الأهداف.
    • إعداد لائحة الخيارات لحل المشكلة.
    • الوصول الى اتفاق حول الخيارات ومعايير الإلتقاء.
    • تقييم الخيارات المعدة واختيار أفضل الصيغ.
    • العناصر التي ينبغي تناولها في الاتفاقية النهائية.

اليوم العاشر: التدبير الفعال للمفاوضات

  • تعريف المفاوضات بشكل شامل.
  • تحديد المقاربات المختلفة للتفاوض.
  • النجاح في الخروج من المآزق.
  • فهم أسلوبهم في التفاوض والأساليب المختلفة لتدبير النزاع.
  • الفصل بين المواقف والمصالح خلال التفاوض والبحث عن بدائل وحلول للنزاع.

اليوم الحادي عشر: أنماط الشخصيات

  • التعرف على أنماط الشخصيات.
  • كيفية التعامل مع كل نمط على حدة.
  • دراسة الحالات.

اليوم الثاني عشر: مفاهيم واعتبارات مهمة

  • معرفة أخلاقيات الوسيط بشكل كامل و تطبيقها.
  • فهم ديناميات السلطة في الوساطة واكتساب القدرة على تحقيق التوازن في إطارها.
  • التصرف بحكمة لمعرفة متى تكون الوساطة مناسبة.
  • فهم مزايا ونواقص الوساطة المشتركة.
  • التطبيق الناجح لمقاربات الوساطة المشتركة.

شارك

المدربون

رقية الركَيبي