مهارات التواصل والإقناع

رمز الدورة : 5366
المدة: 3 أيام/5 ساعات يوميا

مقدمة

لا بدّ أنك قابلت في أحد الأيام شخصاً ناجحاً وأعجبت به ودخل إلى قلبك وبدون استئذان، فما السر في ذلك؟     

لقد أثبتت الدراسات بأنك لو تعلمت كيفية التعامل مع الآخرين والتواصل معهم فإنك تكون بذلك قد قطعت:

(85)% من طريق النجاح.

فأنت في حباتك وفي عملك تتواصل مع الكثير من الأشخاص، ولكل واحد من هؤلاء أنماط وطبائع وأشياء يفضلونها، وبمعرفتها تكون قد سرّعت في الوصول إلى قلوبهم وكسب محبتهم.

 ولابد وأنك يوما رغبت أن تقنع الآخرين بمهاراتك وقدراتك في سبيل الحصول على وظيفة جيدة أو تقييم أفضل. بل إن الكثير من فرص النجاح لها علاقة بمدى قدرتنا على إقناع الآخرين.

نعم..

فالنجاح قد يحتاج أن تقنع الآخرين بآرائك ومواقفك، وبالطبع فإنك بحاجة لهذه المهارة في حياتك الأسرية بنفس القدر الذي تحتاج إليها في حياتك المهنية وحياتك الاجتماعية.

ولا يوجد مجال من مجالات الحياة المتنوعة لا نحتاج إليه لمثل هذه المهارة، لا بل إننا نشهد اليوم أن الكثير من الوظائف المهمة في المؤسسات والشركات تعتمد على مقاييس خاصة بمهارات الاتصال ومن أبرزها مهارة الإقناع.

ولكن ماذا لو أنني ما زلت أعاني من عدم قدرتي على إقناع أطفالي بالصح والخطأ من السلوك؟ لذا تراني وبكل فشل استخدم الأسلوب الأسهل وهو الصراخ والتأديب.

ماذا لو أنني ما زلت أعاني مشاكل مع شريك حياتي لعدم قدرتي على إقناعه بأمور مهمة جدا؟ ماذا لو أنني أحبط في كل محاولة لإقناع صديقي أو زميلي في العدول عن بعض الأفكار الشاذّة التي بدأت تحرف طريقه بالحياة؟

ماذا لو أن هذه المهارة لم تكن سمة من شخصيتي ولا جزء من سلوكي اليومي المعتاد.

فالإقناع مهارة يمكن اكتسابها عن طريق التعلم والتدريب والممارسة. وقبل كل ذلك علينا أن نؤمن بحاجتنا إليها، ونعتقد بأهميتها في نجاحنا، ودورها في تطوير شخصيتنا والارتقاء بسلوكنا.

متطلبات الحضور

لا يحتاج المشارك في هذه الدورة إلى أي اختصاص ولكن الإلمام بعلم النفس مفيد.

لمن هذه الدورة

الدورة موجهة إلى:

رجال الأعمال والمدراء الناجحين الذين يسعون إلى تحسين مستوى اتصالهم بموظفيهم، واقناعهم بوجهات نظرهم.

إلى رؤساء منظمات المجتمع المدني ومؤسسي المشاريع الذين يحتاجون إلى هذه المهارات لتوصيل أفكارهم وإقناع الآخرين بها لتحصيل الدعم لهذه المشاريع.

إلى كل الآباء والأمهات الذين يطمحون إلى بناء أسرة ناجحة قائمة على حسن التواصل فيما بينهم ومع الأبناء واقناعهم بما ينفعهم والمحافظة عليهم من الأفكار الهدامة من حولهم.

أهداف الدورة

في نهاية هذه الدورة سيكون كل متدرب قادراً على:

  • التعرف على أنماط النظام التمثيلي للإنسان وكيفية استثمارها في عملية التواصل والإقناع
  • التمكن من عملية بناء الألفة بسرعة
  • التعرف على عملية المجاراة والقيادة
  • استخدام المهارات الأساسية لتحسين التواصل
  • التعرف على كيفية استخدام أهم استراتيجيات ومداخل الإقناع
  • التعرف على كيفية إدارة حوار مثمر وبناء

منهاج الدورة

اليوم الأول:

  • تعريف النظام التمثيلي للإنسان
  • أنماط النظام التمثيلي وصفات كل واحد منهم:
    • (الصوري، السمعي، الحسي، السمعي الرقمي)
    • نظرية المواقع الثلاثة
  • الألفة:
    • معنى الألفة ومستوياتها
    • خطوات بناء الألفة:
  • المرآة المتقابلة والمرآة المتعاكسة
  • (المجاراة والقيادة)
  • بعض الأنماط الشخصية

اليوم الثاني:

  • معنى الاتصال
  • أهمية الاتصال
  • عناصر عملية الاتصال
  • خطوات عملية الاتصال (نموذج ديفز)
  • كيف تكسب محبة الناس في وقت قصير؟
  • نموذج الاتصال الإنساني
  • مثلث مرسيدس
  • كلمات وتصرفات وإشارات لتحسين التواصل
  • معوقات التواصل الفعّال
  • أساليب تحسين التواصل
  • القواعد الذهبية للتواصل الفعّال

اليوم الثالث:

  • تعريف الإقناع: (لغة واصطلاحاً)
  • أنواع الإقناع
  • أهمية الإقناع
  • صفات المحاور الجيد
  • استراتيجيات الإقناع
  • المتطلبات الأساسية في الإقناع
  • عوائق الإقناع
  • عناصر الإقناع:
    • من يقوم بالإقناع (المرسل)
    • حتى تنمي قدراتك على الإقناع:
    • الحوار (الرسالة)
  • مداخل الإقناع:
    • من يتأثر بعملية الإقناع
  • نماذج للإقناع:
  • (الإقناع بفعل شيء أوترك شيء يفعله الطرف الآخر)
  • نماذج للإقناع (السعادة، الحوار الذكي)

ملاحظة: الدورة تحتوي على الكثير من التمارين التي تكسبك المهارات بشكل تطبيقي وعملي

شارك

المدربون

عادل عبادي
المغرب
عادل عبادي
عادل عبادي
المغرب
عادل عبادي