روحٌ ترفرف من جديد مع برنامج التعلم السريع في دبي

روحٌ ترفرف من جديد مع برنامج التعلم السريع في دبي
صورة جماعية في ختام الدورة


دبي، الإمارات العربية المتحدة - 2018-01-03



قام مركز دبي للتعلم السريع وإيلاف ترين الإمارات بإقامة الحدث المميز "ممارس في التعلم السريع"، والذي حضره نخبة من المميزين والراغبين في الارتقاء بجودة التعليم في بلدانهم، وكان الحضور مزيج متناغم من الإمارات والمملكة العربية السعودية وبعض البلدان العربية الأخرى، واستمر البرنامج على مدار خمسة أيام تدريبية في مدينة دبي في الفندق المتميز بتصميمه وإطلالته "فندق دوسيت ثاني دبي".

قدّم هذه الدورة الدكتور الاستشاري محمد بدرة والذي تفانى بكل صدق وإخلاص في إيصال التعلم السريع للمشاركين، وعمل على تلبية احتياجاتهم منذ اللحظة الأولى، ومن ثم يوماً بعد يوم حتى لحظة ختام البرنامج التي شعر الجميع فيها بروح التعلم السريع وهي ترفرف بداخلهم، فكان مزيج الخبرات التعليمية والتربوية في القاعة أكثر من رائع، حيث تنوع الحضور بين مستشاري التعليم والدكتور الأكاديمي والمحامي والمهندس والموظف والمعلم والمدرب والأم والأب، فلقد كان مزيجاً في غاية التميز.

واستمر البرنامج في أجواء مفعمة بالنشاط والحيوية والتفاعل الرائع من المشاركين، فلقد كانت الفائدة والمتعة هي عنوان كل يوم، فالفائدة تزيد يوماً بعد يوم والمتعة تكبر أكثر وأكثر وتظهر البهجة على المتدربين بما ينالوه من جديد، فالتعلم السريع هو روحٌ لا يشعر بها إلا من عاشها وجرّبها.

أنشطة وتمرينات وتقديم العروض التدريبية

وفي اليوم الختامي كانت عروض المجموعات والمشاركين هي أكبر برهان على نجاح البرنامج، حيث قدم المشاركون عروضاً استثنائية مفعمةً بالأنشطة والتمارين الشيقة والهادفة، وكان التفاعل والحماس هو سمة اليوم الختامي في جميع العروض، وبعد البريك الأول كانت لحظة ختام البرنامج الذي اختتمها الدكتور محمد بدرة في رسالة للجميع كان فحواها:

((أنت استثنائياً ولا ترضى بأن تكون عادياً، ووجه الجميع لأن يضعوا بصمتهم في مجال التعلم السريع، ودفع المشاركون لأن يحققون أقصى استفادة من المجال في كل حياتهم)).

بعدها أتت كلمة الشكر والعرفان من الأستاذ ماجد بن عفيف، مدير عام فرنشايز إيلاف ترين الإمارات، وشكر فيها الحضور على تميزهم وروعتهم وعطائهم اللامحدود والذي ظهر جلّياً في اليوم الختامي، والفضل يعود بعد الله عزوجل للدكتور محمد بدرة الذي بذل وقته وجهده لإنجاح البرنامج وجعله في قمة نجاحه.

وقدم الشكر بالأخص لفريق العمل المتميز، وذلك على جهودهم المبذولة في إنجاح هذا البرنامج وإظهاره بالمستوى الذي يُميِّز الحضور.

وبعدها قامت إيلاف ترين الإمارات بتوزيع باقات من الورد بألوان مختلفة على جميع المشاركين على أن يختار كل مشارك باقة الورد التي أعجبته ويحملها معه للقاعة التدريبية، ثم تم توزيع الشهادات بشكل عشوائي على المشاركين، والآن أصبح المطلوب من كل مشارك قراءة من هو صاحب الشهادة التي يحملها؟ ثم يقوم بكتابة عبارات على الورود ويذهب ليهديه الورد ويعطيه الشهادة، ثم قام المشاركون بتسليم بعضهم البعض الشهادات وأخذ الصور التذكارية في أجواء رائعة ومميزة عنوانها البهجة والفرح.

حفل الختام وتوزيع الشهادات

انطباعات وآراء المشاركين:

الدورة كانت ممتعة والمادة ثرية وسيتم بإذن الله تطبيقها والاستفادة منها.
نجلاء عبد الرحمن البلوي
مستشارة في EY - المملكة العربية السعودية

أكثر ما أعجبني في الدورة هو تنظيم وتنسيق معلومات عمليات التعلم، فلقد تعلمت فعلاً بأن هناك طرق حقيقة لجعل دور المعلم أقل من دور المتعلم، وآمنت بحقيقة: أن لا يقوم المعلم بما يستطيع المتعلم القيام به.
سوسن البلوي
مستشار تدريب وتطوير - المملكة العربية السعودية

الانطباع الأول لا يختلف عن أول يوم حضوري للبرنامج حيث استطاع المدرب شد انتباهي واستغلال كامل طاقتي وتوظيفها بشكل غير متوقع، شكراً لكل القائمين على إعداد وتصميم وتقديم هذا البرنامج الرائع.
خوله أحمد على الحوسني
مساعد مدير أكاديمي - دولة الإمارات العربية المتحدة

دوره رائعة ومتكاملة وهي لب التعلم، بالنسبة لي كحقيبة الطبيب التي تزوده الأدوات اللازمة عند إعداد الدورات، أنصح كل شخص يلعب دور في العملية التعليمية أو التدريب التسلح بهذه الدورة، فلقد زودتني بأكثر مما كنت أتوقع وأعجبني طريقة إعداد الدورة حيث بساطة المعلومات وعمقها في ذات الوقت.
ياسمينه الحبشى
ضابط أول تدريب - دولة الإمارات العربية المتحدة

التعلم السريع هو روح التعلم وفطرة الانسان والتناغم المثالي، فهو دمج كل التجارب والدراسات والعلوم تحت عنوان التعلم وأخرج كنز لا يمكن الاستهانة به والتغافل عنه.
سمية علي الشمري
ضابط أول تدريب - دولة الإمارات العربية المتحدة

نقلة نوعية في التعلم، يختصر الكثير والكثير من الوقت ويزيد من التفوق والعطاء التعليمي بشكل عجيب.
عبد العزيز عبدالله أحمد العلي
مدرب معتمد - دولة الإمارات العربية المتحدة

نمط تعليمي جديد ورائع..
أبهرني فعلاً هذا التعلم الذي يحقق النتائج الرائعة بتكلفةٍ أقل ووقتٍ أقصر ومعرفةٍ أكبر.
زينب المطوع
ضابط الجودة والتميز المؤسسي - دولة الإمارات العربية المتحدة

دورة رائعة جداً، حجم ونوعية المعرفة استثنائي، أساليب التعليم نوعية وفريدة.
عبدالله الجفري
محامي قضايا الحكومة - دولة الإمارات العربية المتحدة

شارك