إيلاف ترين الإمارات تختتم سلسلة مستويات دورات البرمجة اللغوية العصبية (الدبلوم - مساعد ممارس - ممارس)

إيلاف ترين الإمارات تختتم سلسلة مستويات دورات البرمجة اللغوية العصبية (الدبلوم - مساعد ممارس - ممارس)

إيلاف ترين الإمارات تختتم سلسلة مستويات دورات البرمجة اللغوية العصبية (الدبلوم - مساعد ممارس - ممارس)

من يملك المستقبل اليوم هو من عرف ذاته جيداً ثم استطاع بعدها أن يصنع التغيير الذي يُريده ليردم الفجوة بين ما هو عليه، وما يُريد أن يكون عليه حقاً في المستقبل، وحينها يستطيع أن يواكب التغييرات الكبيرة، فالأشخاص الذي يتقدمون بسرعة هائلة ويملكون مرونة كبيرة في تقبل التغيير هم من يصنعون الفرق في هذا العالم، فلا مكان لمن يقاوم التغيير أو ينكره ويعيش صراعاته الداخلية. والمنظمات التي تحتضر في عالم الأعمال اليوم وأصبحت خارج المنافسة، كان ذلك بسبب إصرارها البقاء كما هي دون تغييرات سريعة.

تفاصيل الخبر

إيلاف ترين الإمارات تختتم سلسلة مستويات دورات البرمجة اللغوية العصبية (الدبلوم - مساعد ممارس - ممارس)

إيلاف ترين الإمارات تختتم سلسلة مستويات دورات البرمجة اللغوية العصبية (الدبلوم - مساعد ممارس - ممارس)

من يملك المستقبل اليوم هو من عرف ذاته جيداً ثم استطاع بعدها أن يصنع التغيير الذي يُريده ليردم الفجوة بين ما هو عليه، وما يُريد أن يكون عليه حقاً في المستقبل، وحينها يستطيع أن يواكب التغييرات الكبيرة، فالأشخاص الذي يتقدمون بسرعة هائلة ويملكون مرونة كبيرة في تقبل التغيير هم من يصنعون الفرق في هذا العالم، فلا مكان لمن يقاوم التغيير أو ينكره ويعيش صراعاته الداخلية. والمنظمات التي تحتضر في عالم الأعمال اليوم وأصبحت خارج المنافسة، كان ذلك بسبب إصرارها البقاء كما هي دون تغييرات سريعة.

تفاصيل الخبر

Ads

ابحث في الاخبار