سوريا - دمشق: من الضغوطات السلبية إلى الحوافز الإيجابية مع المدرب محمد زياد الوتار

سوريا - دمشق: من الضغوطات السلبية إلى الحوافز الإيجابية مع المدرب محمد زياد الوتار
صورة ختام الدورة





تمتزج حياة الشباب في الآونة الأخيرة بالعديد من الضغوطات، حيث بات كل يوم يحمل معه المزيد من الأعباء والتحديات التي لا يستهان بها، وتختلف طريقة تفاعل كل فرد مع هذه الضغوطات بناءاً على خبراته التي اكتسبها من محيطه من هنا تأتي أهمية اكتساب مهارات" التعامل مع الضغط " الدورة التي قدمها ، المدرب محمد زياد الوتار  دورة التعامل مع الضغط ، وذلك ضمن فعاليات حملة تدريب وتأهيل مليون شاب سوري مجاناً.

 

 الدورة التي امتازت بالنقاشات الموسعة حول مفهوم الضغط وأسبابه، وكيفية قياسه ومقاومته عبر حالات عمليّة عبّر عنها المتدربون بأنها الدورة التي غيرت النظرة العامة عن الضغط بأنه سلبي دائماً ليكون طاقة محفزة تدفع صاحبه للمضي قدماً ليخرج أقصى طاقاته وأفضل ما عنده، حيث تعرف المتدربون خلال المحاضرات التي قدمها المدرب على أنواع الضغط وكيف يمكن توظيفه إيجاباً بعد فهم كيفيه إدارته.

أكد الوتار من خلال حديثه أن الإستسلام للضغوطات النفسية التي نتعرض لها سيلحق بنا الكثير من الأعباء عندما نصطدم بعقبات عديدة ونخفق في تحقيق ما نريد فنظن بأننا فشلنا في تحقيق الأهداف، وبالتالي يجب علينا مواجهة تلك الضغوطات والتخلص منها قبل أن نصل لمرحلة اليأس، فالنتائج النهائية مرهونة حتماً بالقدرة على مزيد من الصمود.

كما دعا المدرب محمد زياد  للتسامح في نهاية الدورة بقوله: (يجب علينا التكيف مع الظروف المحيطة و التغلب على الأمور الغير متوقعة عبر ترك مساحة بسيطة في جدولك تتسع للأمور الطارئة، لنتقبل النقد من الآخرين بصدر رحب دون أن نشعر بالإحباط أو بخيبة الأمل فليس من الضروري أن يؤمن بك الناس لتصل، يكفي أن تؤمن أنت بقدراتك، علينا أن نعمل بعقلانية وهدوء، لأن العناد والمجادلة سيؤدي لفقد المرونة وتفاقم المشكلات).

إن الحياة مليئة بالضغوطات الإيجابية المحفزة والسلبية المحبطة فعقلنا مثله مثل أي شيء في هذا الكون يعمل وفق آلية محددة، ويتوصل إلى نتائج بناءاً على طريقة عمله، وله أسرار أخرى غير التي نعرفها جميعاً، أسرار تجعله متحيز تجاه أشياء بعينها بدون أن يكون هناك سبب منطقي، إنما بالتدريب والممارسة يمكننا أن نحول ضغوطات الحياة لحافز يدفعنا للمضي قدماً نحو الأمام.

جدير بالذكر أن فعاليات هذه الدورة كانت في رحاب مركز التدريب والتأهيل في الجمعية المعلوماتية السورية.

شارك

الاخبار المرتبطة

سورية - دمشق: دورة إدارة الضغوط لصالح متطوعي الهلال الأحمر (جرمانا)
سورية - دمشق: دورة إدارة الضغوط لصالح متطوعي الهلال الأحمر (جرمانا)
سوريا - حمص: أبناء مخيم العائدين في حمص يتغلبون على ضغط العمل
سوريا - حمص: أبناء مخيم العائدين في حمص يتغلبون على ضغط العمل

الدورات القادمة

2020-10-20 وجدة تسجيل