سوريا - دمشق: طائرة رحلة دبلوم البرمجة اللغوية العصبية 777 تحلّق بقيادة الكابتن أحمد خير السعدي ومساعده المدرب يوسف دوارة من مطار دمشق للتعلم السريع

سوريا - دمشق: طائرة رحلة دبلوم البرمجة اللغوية العصبية 777 تحلّق بقيادة الكابتن أحمد خير السعدي ومساعده المدرب يوسف دوارة من مطار دمشق للتعلم السريع
المدرب يوسف دوارة والمدرب أحمد خير السعدي (يساراً)





2-6-2012 هذا اليوم هو يوم تاريخي تشهده دمشق هذا اليوم الذي وقّع فيه دبلوم البرمجة اللغوية العصبية ممثلاً بالمدرب  المتقدم أحمد خير السعدي  مع التعلم السريع ممثلاً بالمدرب يوسف دوّارة عقداً مميزاً وهو الشراكة بتدريب كورس دبلوم البرمجة اللغوية العصبية باستخدام تقنيات التعلم السريع.حيث قاد المدربان طائرة دبلوم البرمجة اللغوية العصبية في هذا اليوم  إنطلاقاً من مطار دمشق للتعلم السريع مروراً بعدة محطات ممتعة قاما بها في هذه الرحلة الشيقة والرائعة والممتعة وبفضل من الله عز وجل  وكرمه حطت طائرة رحلة دبلوم البرمجة اللغوية العصبية 777 وعادت من رحلتها في7 - 6- 2012 في مطار دمشق للتعلم السريع علماً بأن الرحلة استمرت لمدة 6 أيام ولمدة 4 ساعات يومياً  طبعاً وقام كما ذكرنا سابقاً أن الطائرة (الدورة) قادها (سهلها) الكابتن (المدرب المتقدم) أحمد خير السعدي وساعده (بتسهيلها) بقيادتها (المدرب) يوسف دوارة.

وقد ميّز الدورة الرحلة الشيّقة التي قام بها المتدربون على متن خطوط الطيران السريع... حيث استلم المتدربون جوازات السفر الخاصة بهم قبل الدخول إلى المطار في اليوم الأول، و بدأت الأصوات التالية بالإنتشار في أرجاء صالة دخول المطار:

  • يعلن طيران الإتحاد: عن قيام الرحلة رقم 675 المتوجهة إلى صلالة: فعلى الركاب التوجه إلى البوابة رقم 2.
  • تعلن خطوط الطيران السريع عن قيام رحلتها رقم 777 المتوجهة إلى "حيث تريد" فعلى الركاب سرعة إنهاء معاملاتهم والتوجه إلى البوابة رقم 7.
  • يعلن طيران الإمارات عن تأخر الرحلة رقم 242 القادمة من الإسكندرية.
  • الخطوط السورية تعلن عن وصول رحلتها القادمة من طنجة رقم 333.
  • تعلن خطوط الطيران السريع عن قيام رحلتها رقم 777 المتوجهة إلى "حيث تريد" فعلى الركاب سرعة إنهاء معاملاتهم والتوجه إلى البوابة رقم 7.
  • النداء الأخير لطيران الإتحاد: الرحلة رقم 675 المتوجهة إلى صلالة: فعلى الركاب التوجه مباشرة إلى البوابة رقم 2.

لتحميل الملف الصوتي واستخدامه تستطيع الضغط هنا.

وعندما أراد المسافرون وزن حقائبهم: أتى الصوت التالي: "إنتباه... يرجى من المسافرين على خطوط الطيران السريع الرحلة رقم 777 المتوجهة إلى "حيث تريد" الإسراع في إنهاء إجراءات وزن الحقائب... يرجى من المسافرين على الرحلة 777 كتابة أهدافهم وأمانيهم من هذه الرحلة... والتوجه مباشرة إلى جني علاء الدين ولصق أهدافهم قرب المصباح..."  أما عند المرور على الحاجز الأمني من أجل وضع ختم الخروج: أتى الصوت "إنتباه... يرجى من المسافرين على خطوط الطيران السريع الرحلة رقم 777 المتوجهة إلى "حيث تريد" الإسراع في إنهاء الإجراءات الأمنية... يرجى التوجه إلى مفتّشي الجوازات... يرجى من المسافرين على الرحلة 777 كتابة العقبات التي تقف أمام أهدافهم وأمانيهم من هذه الرحلة... والتوجه بعدها مباشرة إلى ضابط الأمن المختص كي يأخذ ختم الخروج... ويتوجه مباشرة إلى البوابة رقم 7..."

معرض صور: "دخول الطائرة و ختم الجوازات".

 

 

 

"طائرات التعلم":

قام المدرب بالطلب من المسافرين أن يكتبوا أهدافهم على "طائرات التعلم"، وأن يضعوا العقبات على "الغيوم". ثم دفعهم لإيجاد الطرق الكفيلة بإزالة العقبات.

معرض صور: "طائرات التعلم".

 

 

وبعد دخول الطائرة: أتى الصوت "نرحب بكم على متن الخطوط الجوية للطيران السريع... سيقوم الآن أفراد من طاقم الضيافة بتقديم إرشادات السلامة والأمان... نرجو منكم الإصغاء والانتباه للإرشادات... (حيث قام المدرب بشرح ميثاق الدورة)..." وقبل الإقلاع: أتى الصوت "معكم مساعد الكابتن، نعتذر عن التأخير في الإقلاع... وذلك بسبب إجراءات السلامة والأمان التي تضمن سلامتكم... لحظات ونبدأ الإقلاع... فقط ننتظر الإذن من برج المراقبة... نرجو من الجميع ربط الأحزمة... وإرجاع المقاعد إلى وضعيتها الأساسية... ونرجو طي الطاولات... ووضع جميع ما لديكم في الخزانات العلوية... أو تحت المقاعد... سيقوم أعضاء الطاقم بالمرور بينكم للتأكد من التزامكم بإرشادات السلامة" ثم بدأ الكابتن بعرض عام عن الدورة...

وبدأت الرحلة (الدورة) وإليكم بعضاً مما تم أثناءها:

 

 

"العرض المسرحي المميز":

بعد أن أتم المدرب أحمد خير السعدي الحديث عن نشأة البرمجة اللغوية العصبية قام المتدربون بأخذ أدوار جميع المؤسسين وقدموا نشأة البرمجة على شكل مسرحية جميلة و شيقة وهادفه تعلمنا فيها كيف بدأت البرمجة اللغوية العصبية

معرض صور: "العرض المسرحي المميز".

 

 

 

"سلّم التعلّم":

هناك أربع مراحل متتالية رئيسية يجب توضيحها في عملية التعلم، وهي:

لا مهارة في اللاوعي، لا مهارة في  الوعي، مهارة في الوعي، مهارة في اللاوعي.

ويتم هذا عن طريق تمرين: "فك قيدك من زميلك".

معرض صور :"سلّم التعلّم".

 

 

أما الملفت للنظر هو حادث اختطاف الطائرة: ففي بداية اليوم الأخير تم اختطاف الطائرة من مجموعة إرهابية منظمة، حيث أتى صوت رئيس الإرهابيين "معكم خفيف البلطجي... أخبر الجميع بالالتزام بمقاعدهم... لقد خطفنا الطائرة... وجميعكم رهائن... ولنا طلبات لابد من تلبيتها مباشرة وإلا... سيقوم صبياني بالمرور بينكم لإعطائكم طلباتنا... والتي لابد إن تنفذ وبسرعة... وإلا"...

حيث قام الكابتن باختبار المتدربين بواسطة تمرين إصطياد الفراشات...

وبعد نجاح المتدربين بهذا الإختبار تم الإفراج عن الطائرة حيث أتى الصوت "أهلا وسهلا بكم مرة أخرى... معكم مساعد الكابتن... أخبر الجميع بأن المختطفين قد إختفوا.... وحسب معلوماتي فإنهم وبعد إطلاعهم على ما قدمتموه... لا أعرف ما أصابهم... إتجهوا مباشرة إلى الباب الخلفي لمخزن العفش... وقاموا بالهبوط المظلي... المهم: أرحب بكم مرة أخرى... على متن الخطوط الجوية للطيران السريع..و نحن على ارتفاع 40000 قدم... ودرجة الحرارة في الخارج معتدلة، ولقد قطعنا معظم الطريق، ولم يتبق الآن إلا القليل اليسير... نتوقع الوصول إلى وجهتنا الساعة الثامنة مساءً... حيث سيتكون درجة الحرارة ممتعة... والجو ممتع... نرجو منكم ألا تتردوا في طلب أي شيء من طاقم الضيافة...

   

لتحميل الملف الصوتي واستخدامه تستطيع الضغط هنا.

معرض صور: "اصطياد الفراشات".

 

العمل ضمن مجموعات:

طبعاً من المميز في هذه الدورة هو العمل الجماعي وضمن المجموعات والتعلم من الأقران ويعتبر هذا التعلم من أفضلها في التعلم السريع.

     

 

 

هبوط في محطة: "نشر الغسيل"

تم اختبار المتدربين بفسيولوجية الأنظمة التمثيلية من خلال تمرين نشر الغسيل حيث تم تقسيم المتدربين لمجموعتين وتم تسليمهم ألبسة ورقية تحتوي على معلومات تخص الأربعة أنماط (البصري والحسي والسمعي والرقمي) وتم الطلب منهم أن ينشروا الغسيل (صفات كل نمط) على حبل الغسيل المخصص للنمط.

حيث أن هناك علاقة بين النظام التمثيلي المفضل للشخص وبين تكوين جسمه وهيئته وتنفسه وصوته. هذه الخصائص (عدا تركيب جسمه) يمكن أن تتغير مؤقتاً عندما يدخل الشخص في نمط مختلف. فالشخص الصوري، مثلاً، يمكن أن يبدو حسياً… وهكذا.

معرض الصور: "نشر الغسيل".

 

 

هبوط في محطة: "تقنية المعايرة "

المعايرة: هي ملاحظة التغييرات الفسيولوجية التي تطرأ على شخص عند إنتقاله من حالة ذهنية إلى حالة ذهنية أخرى، لأجل استخدام تلك التغييرات للإستدلال على حالته الذهنية فيما بعد، حيث تتم المعايره عن طريق البصر والشم والسمع.

معرض صور: "تقنية المعايرة".

 

 

 

هبوط في محطة: "التخلص من الرسائل السلبية المحيطة بك"

ضمن فقرة القواعد الخمسة لبرمجة الذات طلب المدرب أحمد خير السعدي من المتدربين كتابة خمسة رسائل سلبية يعاني منها كل متدرب على ورقة حمراء وطلب منهم أن يتلفوا هذه الورقة ويحولوها إلى ورقات صغيرة جداً جداً وأن يذهبوا ويرموها في أقرب سلة مهملات، فأبى المتدربون إلا أن يقوموا برميها بعيداً وذلك في حاوية القمامة الكبيرة القريبة للمركز.

طبعاً وبالمقابل بعد رميهم وتخلصهم من رسائلهم السلبية طلب منهم أن يقوموا بكتابة خمسة رسائل إيجابية على أوراق ملونة تختلف عن لون الرسائل السلبية وطلب منهم أن يحتفظوا بها.

معرض صور: "التخلص من الرسائل السلبية المحيطة بك".

 

هبوط فوق حقول الأزهار والورود:

تعتبر هذه المحطة من أجمل المحطات في هذه الرحلة حيث تم فيها اختبار المتدربين في بعض مواد الدورة من خلال أسئلة توضع خلف أزهار الورد الجوري وكذلك خلف أزهار الزنبق البري حيث تم تقسيم المتدربين لمجموعتين وبدأ التنافس بينهما على السرعة في قطف أزهارهم.

معرض صور: " هبوط فوق حقول الأزهار والورود".

 

 

 

هبوط في محطة: "تقنية دائرة الإمتياز"

تعتبر تقنية دائرة الإمتياز من التقنيات الهامة في البرمجة اللغوية العصبية.

معرض صور: "تقنية دائرة الامتياز".

 

 

 

المحطات الأخيرة في اليوم النهائي للرحلة (الدورة):

الإختبار النهائي من خلال تمرين قبعات الأعياد تفرقع بوالين الأسئلة.

في التعلم السريع يتم إختبار المتدربون باليوم النهائي من خلال ألعاب حركية وقد خصصنا في هذا اليوم حوالي 25 سؤال يتعلقون بالدورة لكل مجموعة تم وضعها في بالونات على لونين أخضر وذهبي وتم تعليقها على عريشه (سقالة: حبال متقاطعة).

حيث يتم وضع قبعات الأعياد على الرأس (يوجد دبوس في أعلى كل قبعة) وبقفزة من المتدرب نحو البالون يتفرقع البالون وبنزل سؤال... وهكذا حتى تنتهي الأسئلة... طبعاً الفريق الذي ينتهي أولاً من الإجابة على جميع الأسئلة يعتبر فائزاً...

حيث كانت مشاركة المدرب محمد عزام القاسم في إختبار المتدربين بجانب المدرب أحمد خير السعدي لها الأثر الكبير لدى جميع المتدربين.

معرض صور: " تمرين قبعات الأعياد تفرقع بوالين الأسئلة".

 

"دخول السوق الحرة":

في كل رحلة سفر لابد من دخول السوق الحرة لشراء بعض الهدايا فقد قام المتدربين بشراء هدايا من سوق الدورة بالنقاط التي جمعوها من خلال التمارين التي فازوا بها.

معرض صور: "دخول السوق الحرة".

 

 

مكافأة أفضل جواز سفر:

تم في اليوم الأخير مكافأة أفضل خمسة جوازات سفر تحتوي على معلومات هامة قدمت في الدورة بـ 100$ لكل جواز سفر.

 

 

 

 

 

طائرات الإنجاز:

هذا هو الإحتفال الحقيقي... حيث تم توزيع بطاقات طائرات ورقية ليقوم المسافرون بكتابة إستفادتهم من الدورة وكيف سيطبِّقون ماتعلَّموه في حياتهم العملية... ما أجمل طائرات الإنجاز عندما حلقت في السماء، وخاصة عندما تجمهر المسافرون ليتشاركوا إنجازاتهم وليقرءوا ما وصلوا إليه... كانت لحظات مليئة بالحماس والإنجاز والتحفيز... خاصة عندما قام الكابتن بتوجيه الشكر لكل منهم: فهذه الطائرات هي للجميع... طائرات تعاونهم... ومرحهم... وعودتهم لطفولتهم...

 

 

توزيع الشهادات:

تعتبر استلام الشهادة هي الإحتفال الحقيقي لكل متدرب وخصوصاً أنها وثّقت حضور هذه الدورة المميزة جداً فكان الفرح والسرور يملئ وجوه المتدربين بعد أن حصلوا على ثمرة جهودهم في هذه الرحلة وهي شهادتهم من مؤسسة إيلاف ترين الرائدة في التنمية البشرية.

وكذلك لا ننسى الشكر الجزيل للمدرب محمد عزام القاسم في مشاركته لنا في تقديم هذه الشهادات.

معرض صور: "توزيع الشهادات".

 


 

هدايا ورسائل للمتدربين القادمين:

أجمل شيء في الحياة أن تهدي صديقا أو شخصاً لا تعرفه هدية تعبر عن محبتك له في الإستفادة من موضوع ما فهاهم المتدربون في نهاية الدورة يقدمون هدايا للمتدربين القادمون في الدورة القادمة كتبوا عليها ما استفادوه من الدورة مع نصائح لهم... فعلاً هذه الهدايا كانت معبّرة وجميلة جداً جداً...

 

 

حفل نهاية الدورة:

هذه المفاجأة التي إستمتعنا بها كثيراً التي قدم فيها المتدربون أطايب الطعام والحلويات التي صنعوها بأيديهم فعبرت عن فرحهم بالدورة فكانت تعبيراً وإنعكاساً حقيقاً لهم عن رضاهم بهذه الدورة الجميلة والمفيدة.

  

تعليقات بعض المتدربين على طائرات الإنجاز:

إنعام الشمعة (كلية العلام ):

يقيني التام أختصره بكلمات قليلة: جميل أن نأتي إلى الحياة... والجمل أن ندمغها ببصمة يتردد بعد الرحيل صداها...

سأكون مميزة... سأكون أنا كما تفرض إرادتي لا كما تفرض الظروف والحكام... لم ولن أحكم بقرارات متسرعة على الآخرين وسأراعي وأفهم برنامجي العقلي وبرامج الآخرين.

سأستثمر الـNLP  بمستوياتها المختلفة لأصل لهدفي بجدارة...

مؤمنة بقدراتي... بهدفي... بالله سبحانه...

سامر الصباغ (رئيس قسم التجهيزات في شركة الشفا):

هذه الدورة علمتني الكثير من الأمور منها:

العمل الجماعي الحقيقي... التركيز... التفكير خارج المألوف..ولكن أهم شيء استفدت منه هو:

إذا لم تحصل على نتيجة مما تفعله فافعل شيئاً آخر.

عمر الرفاعي (خريج إدارة أعمال):

لقد كانت هذه الدورة نقطة تحول في حياتي تعلمت فيها معلومات رائعة وتعرفت فيها على أشخاص رائعين وفتحت أمامي مجالات أوسع للتقدم في علم البرمجة اللغوية العصبية نحو القمة وإضافة أمور إيجابية إليه إن أمكن.

رانيا القنواتي  (مدرسة نطق):

في هذه الدورة وضعت الخطوط العريضة للكثير من أهدافي... تحسنت علاقتي بمن حولي إلى الأفضل بدرجات كبيرة...

تعلمت أن المبادرة طريق إلى النجاح وأنه لا مستحيل تحت الشمس وأنه ما دمت على قيد الحياة فأنا سأستمر بالتعلم ولكل مشكلة العديد من الحلول... تعلمت أن العمل في مجموعة فريد ..مميز... منتج... ويبني جسوراً لتواصل الأفراد (مميز = مجتمع مميز ).

علا عبيد ( مدرسة لغة انكليزية ومشرفة تعليمية ):

أضافت لي الدورة الكثير منها تنظيم الذات – استيعاب الآخر – الإيجابية والمحافظة عليها – تنظيم مخطط صيد للحياة وكلي أمل بتحقيقه...

كل الشكر القلبي للمدرب أحمد السعدي والمدرب يوسف دوارة مع تمنياتي لهم بكل الخير.

روزان صبحي الحمادة  (كلية إعلام سنة رابعة) :

أجمل ما في الحياة أن تكسب أصدقاء وأجمل ما حصلت عليه خلال أسبوع 23 صديق...

تعلمت ألا شيء مستحيل... وإني أستطيع بل سأصل...

تعلمت من الأستاذ أحمد الإصرار والإرادة ومن الأستاذ يوسف الإجتهاد والسعي الدائب وراء الهدف...

تعلمت أنه كلنا واحد رغم أن الإختلاف قوة...

رزان السلاخ:

كانت هذه الدورة رائعة جداً... مليئة بالحوافز إلى الأمام... أسلوب راقٍ بالتدريس والتدريب... علمتني التعامل مع الأمور بطريقة إيجابية ومشرقة... علمتني عدم التسرع بالحكم على الآخرين... وكانت مهمة جداً ونقطة تحول مفيدة فعلاً إلى الأمام.

غسان فخري الحموي (تقني حاسب) :

أنا غسان أعمل للحصول على إجازة في الإقتصاد (تسويق)... تعلمت المعنى الحقيقي لعبارة السيد سليم الحص " إذا فقدتم الأمل فاخترعوه".

لن أقول سأشحن طاقاتي إنطلق... لأني شحنتها أساساً وبدأت أبحث عن نقاط الإنطلاق وسأكمل باقي الدورات وصولاً للقمة التي لن تدرك... لأنني سأستمر وأستمر وأستمر وسأعاهد الله على تسخير ما حققت وما اكتسبت في خدمة الوطن ونصرته... وصنعت هدفاً بدخول السلك الدبلوماسي.

عبد الرحمن المسوتي (مهندس) :

لا تشعر بالضعف... دائماً إتجه نحو مقاعد الدرجة الممتازة لطائرة النجاح في الدنيا...

لأنك ستجد مقعداً شاغراً ينتظرك بالتأكيد...

محمد يمان عيد (معهد مالي مصرفي):

تعلمت في هذه الدورة الكثير من الأشياء التي كنت أفتقدها قبل خضوعي لها... من عدم التخطيط وعدم تنظيم الوقت وغياب الهدف عني...

وأعيش بكثير من المشاكل منها ما كان يزعجني بشدة... وأهمها كانت هناك مشاكل مع والدتي وللأسف ولكن بعد خضوعي للدورة تغيرت كل نظرتي للعالم وقد بدأت أرى نتائج التعامل مع والدتي وأصدقائي وقد سررت بحياتي وأصبح لي هدف وأحسست بمتعة الحياة وبلذتها وإننا نحن الذين نتحكم بها ونسيرها ونديرها فأنصحك أخي القارئ والذي تريد إتباع هذه الدورة اغتنام كل ما بها والإيمان بمقولة (أخرج المارد الذي بداخلك) ودمت بسعادة وهناء وسرور... ملاحظة: يرجى الدعاء لصاحبي هذه الطائرة...

شارك

الاخبار المرتبطة

حرر نفسك من قيودك الفكرية وانطلق بقيادة المدرب شرف الدين بوغلم
حرر نفسك من قيودك الفكرية وانطلق بقيادة المدرب شرف الدين بوغلم
متعة في التعلم، وإرتقاء نحو النجاح في سلسلة دورات للمدرب الاستشاري د.محمد عزام القاسم
متعة في التعلم، وإرتقاء نحو النجاح في سلسلة دورات للمدرب الاستشاري د.محمد عزام القاسم
البرمجة اللغوية العصبية، ضع بصمتك مع المدرب أول ماجد بن عفيف
البرمجة اللغوية العصبية، ضع بصمتك مع المدرب أول ماجد بن عفيف
عودة رائعة للمدرب حمزة الدوسري لعالم التدريب من خلال دورة دبلوم البرمجة اللغوية العصبية ( NLP )
عودة رائعة للمدرب حمزة الدوسري لعالم التدريب من خلال دورة دبلوم البرمجة اللغوية العصبية ( NLP )
البرمجة اللغوية العصبية، دورة التسلق في قدرات الذات من تأطير المدرب عبد الوهاب بوجمال
البرمجة اللغوية العصبية، دورة التسلق في قدرات الذات من تأطير المدرب عبد الوهاب بوجمال
البرمجة اللغوية العصبية، رحلة علم واكتشاف مع المدرب طارق السعدي
البرمجة اللغوية العصبية، رحلة علم واكتشاف مع المدرب طارق السعدي

الدورات القادمة

2018-02-24 وجدة تسجيل
2018-03-01 دمشق تسجيل