أجواء من الفائدة والمتعة والتعلم في ختام دبلوم الموارد البشرية بقيادة المدرب د.محمد عزام القاسم

أجواء من الفائدة والمتعة والتعلم  في ختام دبلوم الموارد البشرية بقيادة المدرب د.محمد عزام القاسم
صورة جماعية





نظراً لاعتراف الإدارة المعاصرة بأهمية الأفراد في العمل نشأت فكرة تخصيص إدارة خاصة تعنى بشؤونهم، لما للفرد من أهمية بالغة في رفع السوية الإنتاجية في أي مؤسسة.

بدأ التدريب، وبدأت المتعة لتدخل الفائدة بقالب العمل، لدورة دبلوم الموارد البشرية والتي قُدمها الدكتور الاستشاري محمد عزام القاسم وبمساعدة المدرب محمد سليم الكسم.

حيث كانت المقابلة الأولى لجميع المتدربين التي تخولهم دخول قاعة التدريب وتضعهم في جو مكاتب الموارد البشرية حتى قبل أن يبدأ التعليم.

وكعادته الدائمة وإبداعه المعهود بالخروج  عن المألوف وكسر حاجز التكرار والروتين الممل فكان التعريف عن المدرب بقالب مقطع يعرض نبذة عن المدرب الدكتور عزام القاسم تقدمة من المدرب وجيه البني وفاء لما قدمه الاستشاري الدكتور عزام القاسم للشباب السوري.

كانت الرحلة في كل محطاتها تخرج عن المألوف بتدريبات عملّية وحالات واقعية تجعل من المعلومات مهارات وتحول الكلمات إلى حركات تدخل القلوب والعقول معاً، وخاصة مع وجود متخصصين في مجال الموادر البشرية من مدراء مبيعات ورؤساء أقسام وأصحاب شركات ما يزالون على رأس عملهم بخبرة سنوات كبيرة مما جعل النقاش يدخل في تفاصيل العلاقة الإنسانية بين العاملين ويخرج من قاعة التدريب ليدخل سوق العمل بحالات واقعية ومشاكل جارية.

      

واستمرت مقابلات العمل وتمارين التوصيف والتوظيف على أرض الواقع ليدخل المتدربين في الحالة تماماً وأدق تفاصيل المشهد ثم يرتبط كل ذلك على أوراق كبيرة توضح تداخل التوصيف مع التوظيف مع المهارات الشخصية والمواصفات الذاتية المطلوبة لكل عمل.

واستمر رسم الهيكلة وإعداد قوائم المهام لكل وظيفة بطريقة عملّية تشاركية وتميزت الأيام الخمسة بالأسئلة الواقعية والتحليلات المستخرجة من واقع سوق العمل مباشرة عبر متدربين خبراء ما يزال كل منهم على رأس عمله لتأتي دوماً الإجابة من الاستشاري الدكتور محمد عزام القاسم بطريقة توليدية غير مألوفة.

      

حيث جاء الختام بمشاركة المدربة مؤمنة نقاوة بتمثيل كل فريق لتوصيف وظيفته بعد تحديد متطلباتها بدقة فكانت مسرحيات أدخلت السرور إلى القلوب والضحكة إلى الوجوه والمعلومة إلى العقول، ليتم بعدها مراجعة كل مفردات الدورة عن طريق اللعبة الأشهر التي تودي بأوقات الموظفين الحكوميين ( الكلمة الضائعة ) بتنافس الجميع، لتتحول القاعة إلى سباق مع الزمن ينتهي بالمتعة والفائدة للجميع.

ثم اجتاز الجميع الاختبارات بنجاح ليستحقوا بجدارة شهاداتهم، وتستمر المحبة بعد إنتهاء اللقاء ويستمر التعلّم للوصول إلى الإرتقاء.

والجدير بالذكر أن هذه الدورة تمَّت في قاعة كنيسة الصليب بمدينة دمشق ضمن حملة تدريب وتأهيل مليون شاب سوري مجانا

شارك



الاخبار المرتبطة

سوريا - دمشق: دورة أكثر من رائعة ومميزة حول إدارة الموارد البشرية مع المدرب الإستشاري د.محمد عزام القاسم
سوريا - دمشق: دورة أكثر من رائعة ومميزة حول إدارة الموارد البشرية مع المدرب الإستشاري د.محمد عزام القاسم
سوريا - دمشق: دورة إدارة الموارد البشرية مع المدرب الإستشاري د.محمد عزام القاسم
سوريا - دمشق: دورة إدارة الموارد البشرية مع المدرب الإستشاري د.محمد عزام القاسم
سوريا - دمشق: اختتام دورة جديدة في "إدارة الموارد البشرية" للمدربة لينا ديب
سوريا - دمشق: اختتام دورة جديدة في "إدارة الموارد البشرية" للمدربة لينا ديب
سوريا - طرطوس: "إدارة الموارد البشرية" ذات الطِباع البحرية مع المدرب محمد عزام القاسم
سوريا - طرطوس: "إدارة الموارد البشرية" ذات الطِباع البحرية مع المدرب محمد عزام القاسم
سوريا - دمشق: إدارة الموارد البشرية مرة جديدة وبحلة جديدة مع المدرب الخبير محمد عزام القاسم
سوريا - دمشق: إدارة الموارد البشرية مرة جديدة وبحلة جديدة مع المدرب الخبير محمد عزام القاسم
سوريا - دمشق: تحدي التوازن ضمن دورة إدارة الموارد البشرية للمدرب محمد عزام القاسم
سوريا - دمشق: تحدي التوازن ضمن دورة إدارة الموارد البشرية للمدرب محمد عزام القاسم

الدورات القادمة

2019-02-22 دمشق تسجيل